لمحة عن تاريخ الميناء

لمحة عن تاريخ الميناء

خدمات الموانئخدمات الموانئخدمات الموانئ خدمات الموانئ

منح الموقع الجغرافي لسلطنة عمان حياة بحرية عريقة وقديمة . فيحدها من الشمال خليج عمان ومن الشرق والجنوب بحر العرب ومن الغرب الامارات العربية المتحدة والسعودية واليمن . تاريخيا تواصل المواطنون مع كافة انحاء العالم عن طريق البحر وكان البحر هو نقطة التقاء وربط بين البلدان المختلفة ومدن عمان الساحلية . احتلت المؤاني في سلطنة عمان ومنذ قديم الزمان مكانة هامة  باعتبارها وجهات تجارية نهائية بالنسبة للبحارة  الذين كانوا يستخدمون طريق  الحرير وارتبط تاريخ السلطنة بتاريخ الموانىء فيها .

ازدهر النشاط التجاري اثناء فترة حكم السيد سلطان بن احمد في القرن الثامن عشر وكان هناك ميناء مطرح والذي تم  انشاؤه  ليكون الميناء التجاري اما مسقط فكان يستخدم في العمليات البحرية.

وواصل نجل الحاكم السيد سعيد توسيع التجارة البحرية على الرغم من أنها  تدهورت بعد وفاته في  عام 1856 م. حيث اقتصرت التجارة البحرية علي استيراد المواد الاساسية خاصة  من الهند عن طريق مراكب  خشبية شراعية قديمة . وكانت السفن تضطر للإنتظار خارج  المرسي وقد يطول انتظارها احيانا  ليصل لعدة ايام قبل ان تفرغ حمولتها يدويا بواسطة زوارق صغيرة .

وقد تغير كل هذا بوصول حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس  بن سعيد بن تيمور- حفظه الله و رعاه- الي سدة الحكم وذلك دشن عهدا جديدا من التجارة البحرية و الرخاء في السلطنة و ذلك بافتتاح ميناء السلطان قابوس  م عام 1974 .

 
ميناء السلطان قابوس - في قلب التاريخ البحري العماني
Google Analytics